large-وزير-العدل-الطيب-لوح-يرد-على-الإدعاءات-الكاذبة-7c7c5

أكد وزير العدل حافظ الأختام السيد  الطيب لوح على ضرورة إعطاء اللغة الأمازيغية  نصيبها اللائق من  العناية و البحث والتأصيل، في قطاع العدالة  لا سيما بعدما تم دسترتها كلغة  وطنية ورسمية في التعديل الدستوري الأخير، وأوضح السيد لوح في كلمة ألقاها بمناسبة انطلاق المنتدى الإعلامي و التكويني  لفائدة أمناء الضبط لهدف توظيف الأمازيغية، أن هذا المنتدى الإعلامي و التكويني الذي تنظمه المحافظة السامية للأمازيغية بالتعاون مع المديرية العامة  للموارد البشرية لوزارة العدل  لفائدة مستخدمي أمانات الضبط قد جاء في وقته  المطلوب ولدواعي موضوعية عديدة بات من الواجب أن تلقى نصيبها اللائق من  العناية والبحث والتأصيل، واعتبر أن هذا المنتدى الذي يدوم يومين يندرج في أطار  برنامج رئيس  الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في مواصلة تسخير إمكانياتها لاتخاذ كل ما من  شأنه أن يحافظ على العمق والخصوصية التي تميز بلادنا بين الأمم والتي تشكل  فيه الأمازيغية  ركنا ركينا للهوية الوطنية، بما يدعم الوحدة  الوطنية ويمتن لحمة المجتمع ويغلق كل الثغرات في جدار تحصين الجزائر  والمحافظة على أمنها واستقرارها ووحدتها، وبالمناسبة  ذكر السيد لوح بالمرسوم التنفيذي الذي صدر مطلع السنة الجارية  المتضمن إنشاء مركز البحث في اللغة والثقافة الأمازيغية، الذي ينتظر من  تطبيقه المساهمة في تنشيط مشاريع البحث وإحصاء المصطلحات العلمية والتقنية و ترشيدها وتكييفها مع الواقع الميداني، في هذا الإطار دعا إلى  الدمج بين التقدم العلمي والتكنولوجي والروافد  المصطلحية اللصيقة به من جهة و اللغة التي نريد تطويرها وتكييفها وفق هذه  المتطلبات من جهة أخرى.

Print Friendly