وزارة الصحة والسكان

 

وجهت الفيدرالية الجزائرية للمتبرعين بالدم نداء للمواطنين البالغين من العمر 18 إلى 65 سنة والمتمتعين بصحة جيدة التبرع بالدم خلال شهر رمضان الكريم، وجاءت هذه الدعوة المندرجة في إطار إحياء اليوم العالمي للمتبرعين بالدم  المصادف لـ14 جوان من كل سنة، بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للدم ووزارة الشؤون الدينية والأوقاف، والجدير بالذكر أنه تم خلال سنة 2015  جمع 539.891 كيس دم عبر التراب الوطني ما  يشكل زيادة بـ6 بالمائة مقارنة بـ2014، حيث تم جمع ثلثيها على مستوى مراكز حقن  الدم الثابتة و الثلث المتبقي بواسطة عمليات الجمع المتنقلة”، حسب ما أفادت  به وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، كما أبرزت ذات الهيئة أن 69 بالمائة من التبرعات قادمة من متبرعين متطوعين من  بينهم 24 بالمائة منتظمين و45 بالمائة غير منتظمين فيما تصدر 31 بالمائة من  متبرعين احتياطيين، وفي شأن متصل أكدت وزارة الصحة أنه بفضل مختلف الشراكات والتعاون مع وزارة  الشؤون الدينية والأوقاف تم جمع 44.786 كيس دم خلال شهر رمضان 2015 مما سمح  بإنقاذ أو تحسين حياة عشرات آلاف المرضى. للإشارة فإن منظمة الصحة العالمية تسعى أن تحقق في آفاق 2020 بلوغ هدف 100 بالمائة من التبرعات القادمة من متبرعين منتظمين ومتطوعين، حيث دعت الجمعية  العالمية للصحة بإلحاح كافة البلدان الأعضاء إلى وضع أنظمة وطنية لحقن الدم  قائمة على المتبرعين المتطوعين غير المأجورين والعمل على تحقيق هدف الاكتفاء  الذاتي.

 

Print Friendly