سهرات للتواصل ما بين المواهب الشابة ورواد أغنية الشعبي

انطلقت فعاليات الجائزة الكبرى الهاشمي قروابي  بعنابة لتكون جسرا للتواصل ما بين المواهب الشابة  و رواد الأغنية الجزائرية الأصيلة وفي مقدمتها أغنية الشعبي، و بحضور جمهور ذواق تداولت على ركح قاعة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي بوسط  المدينة مجموعة أولى من مطربين هواة مهتمين بأغنية الشعبي يمثلون ولايات عنابة  وتيارت وتيزي وزو و أدوا أغنية الشعبي أمام لجنة تحكيم ممثلة من فنانين  وموسيقيين ومختصين في هذا الطابع الغنائي لتقييم الصوت والأداء واكتشاف  المواهب المرشحة لجائزة الطبعة الثالثة لهذه التظاهرة . وإلى جانب قصائد و أغاني من رصيد أغنية الشعبي أدى المتنافسون أغاني مشهورة  للفنان الراحل الهاشمي قروابي  منها ” البارح كان في عمرى عشرين ” و ” الساقي  باقي ” و ” حكمت وما عرفت كيفاه حكمت ” . وقد استضافت السهرة الأولى من هذه التظاهرة التي تهدف إلى اكتشاف ومرافقة  وترقية المواهب الشابة و أغنية الشعبي الفنان القدير عبد الرحمان القبي الذي  أطرب الجمهور بالصوت والأداء للمديح وقصيدة الشعبي العريقة . وتتواصل سهرات الجائزة الكبرى الهاشمي قروابي التي تنظم من طرف الجمعية  الثقافية ” الهاشمي قروابي ” بالتنسيق مع كل من الوكالة الجزائرية للإشعاع  الثقافي والديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة على مدار أربعة أيام وذلك بمشاركة 18 متنافسا مرشحا لنيل جوائز هذه الطبعة . وستشهد سهرات هذه التظاهرة مشاركة عدد من الفنانين من بينهم إبراهيم باي و  عبد القادر شاعو و حمدي بناني بالإضافة إلى المطربة نعيمة عبابسة  و فرقة  البالي ” جوهرة ” و الجوق المحلي الشعبي لعنابة.

 

Print Friendly