timthumb
تعد الخلية الجوارية للتضامن ببلدية بيضاء برج التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي رائدة في العمل التضامني الجواري عبر العديد من بلديات المنطقة الجنوبية كبيضاء برج، التلة، بئر حدادة، عين لحجر وعين ازال ، وحسب منسق الخلية السيد ميلود رقاد فإن العملية التضامنية لشهر رمضان كانت ثرية من خلال توزيع كميات هامة من المواد الغذائية واللحوم والمبالغ المالية وآلات التبريد.
300 كسوة عيد للأيتام
وتعتزم الخلية على توزيع أكثر من 300 كسوة عيد على فقراء وأيتام المنطقة من تمويل المحسنين وعملية راديو طون إذاعة سطيف ،وبالمناسبة وجه أعضاء الخلية الجوارية للتضامن كامل تشكراتهم للمحسنين من كامل أنحاء الولاية على مساهماتهم في إعانة الفقراء والمرضى.
رعاية طبية ونفسية
إضافة إلى الإعانات الاجتماعية تعمل الخلية على تقديم الرعاية الطبية والفحوصات النفسية للمرضى وتتوفر على أخصائيين نفسانيين واجتماعيين ومرشدين وصيدلية مجانية.
ضيق المقر يعرقل عمل الخلية
ويعرف مقر الخلية الكائن بحي 100 مسكن ببيضاء برج إقبالا كبيرا من طرف الفئات الهشة من الفقراء والأيتام والمعوزين ،لا يتسع المقر لهم نظرا لضيقه وهنا ناشد منسق الخلية والي الولاية بالتدخل لمنحهم مقرا، خاصة وان عدة محلات بجوار الخلية شاغرة وتتعرض للتخريب من شانها أن تساهم في توسيع الخلية وتحسين أدائها التضامني .
علي عيواج

Print Friendly