2014-Nouria_Benghebrit_Ramoune_103525943

أبرزت وزيرة التربية الوطنية السيدة  نورية بن غربيط أهمية إصلاح المنظومة البيداغوجية للتوصل إلى مدرسة ذات جودة من شأنها أن تعيد الثقة في المدرسة. وأكدت السيدة  بن غربيط أن همنا هو تحسين الإصلاح البيداغوجي مشيرة أن الهدف هو الحصول على مدرسة ذات جودة متفتحة على العالم ومتجذرة في الهوية الجزائرية، مبرزة أهمية تكوين ومرافقة الطاقم التربوي في هذه المهمة. وأكدت في هذا الصدد أن دائرتها الوزارية منفتحة على الحوار ومستعدة للرد على جميع التساؤلات والانشغالات مذكرة أن الدولة لم تدخر جهدا لا من حيث الموارد البشرية ولا المادية لضمان أحسن تكوين ومسار ذات نوعية للتلاميذ، واسترسلت تقول أن وزارة التربية ستواصل جهودها للتحقيق هذا الهدف، مشيرة إلى دورات الامتحانات المهنية المقبلة لصالح الأساتذة. كما أعربت الوزيرة عن ارتياحها للسير الحسن لامتحانات نهاية السنة لا سيما البكالوريا، منوهة بجميع الفاعلين الذين ساهموا في ضمان جو هادئ لسير هذه الامتحانات. وبشأن نشر مواضيع زائفة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك  أوضحت الوزيرة أنه تم تحديد عدة عناوين و تم نشر بعض المواضيع الزائفة من الخارج مذكرة أن التحقيقات متواصلة وأن القانون سيطبق على مرتكبي هذه الأفعال.

 

 

Print Friendly