dsc_5988

حذر وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية السيد نور الدين بدوي من تيبازة من أن إجراءات عقابية  صارمة تنتظر المسؤولين المحليين المتخاذلين في تطبيق تعليمات و توجيهات  وزارة القطاع من أجل إنجاح موسم الاصطياف على كل الأصعدة، وأوضح الوزير في تصريحات صحفية على هامش زيارة عمل قام بها للولاية أن  مسؤولي الجماعات المحلية مطالبون بمضاعفة المجهودات  والخروج إلي الميدان والاستماع للمواطن والمستثمر على حد سواء وفق نظرة  تشاركية جديدة، وأضاف الوزير قائلا “أدعو إلى  تطبيق القانون بقوة وبصرامة وبدون تخاذل  تجاه المتحايلين وبعض العصابات التي تسطو على الشواطئ وتفرض مبالغ مالية على  المصطافين مقابل السماح لهم بالالتحاق بالشاطئ”، ودعا  السيد بدوي بالمناسبة الولاة و رؤساء الدوائر والبلديات الساحلية عبر الوطن إلى استغلال الفرصة الثمينة التي يتيحها موسم الاصطياف من خلال استغلال  اقتصادي لها باللجوء إلى شراكة حقيقية، ووجه الوزير رسالة إلي كل الفاعلين عبر 13 ولاية السياحة يطالبهم فيها  بالانفتاح على الآخر و الخروج من المكتب و تجاوز العقليات التي أكل عليها  الدهر من خلال انتهاج نظام عمل مبني أساسا علي دفتر للشروط يحدد أرباح وواجبات كل طرف، وتندرج التوجيهات في خانة تنشيط دور الجماعات  المحلية وجعلها تعمل على خلق الثروة والبحث عن موارد مالية جديدة لان  الإمكانيات الحالية لا تسمح للبلديات وحدها بتسيير الشواطئ .ولذلك يستوجب كما أضاف الوزير الصرامة اللازمة في تطبيق القانون وعدم  التساهل في تحويل الملفات على العدالة. كما دعا الوزير والي تيبازة إلي العمل علي مضاعفة عدد المخيمات الصفية التي  تتوفر عليها ولاية تيبازة والمقدر بـ13 معتبرا العدد بالقليل جدا.

توزيع  2 مليون قفة رمضان من قبل الجماعات المحلية

وأعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية السيد نور  الدين بدوي أن عدد الحصص الموزعة من قفة رمضان خلال  الشهر الفضيل بلغ قرابة الـ2 مليون قفة تكفلت الجماعات المحلية بتوزيعها، وأوضح الوزير في تصريح صحفي على هامش زيارته لولاية تيبازة أن مجهودات  ضخمة بذلت خلال شهر رمضان سمحت بتوزيع 1 مليون  و800 ألف قفة رمضان على الفقراء والمحتاجين والمعوزين واصفا المبادرة  بالعمل “الكبير الذي يستحق التشجيع و التنويه، وأضاف بدوي بأن العمل التضامني ساهم فيه جميع أجهزة الدولة بالتنسيق مع الخيريين، مبرزا أن من شيم الجزائريين عدم الحديث عن فعل الخير، لكن  تركيز بعض وسائل الإعلام على النقائص والسلبيات يدفع بضرورة  تثمين مجهودات الآخرين.

 

Print Friendly