_____________________________780155147

التمست النيابة العامة بمحكمة الجنايات لدى مجلس قضاء عنابة، تسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق أربعة أفراد من شبكة المتاجرة وترويج المخدرات الصلبة الكوكايين” عن جناية المتاجرة بالمؤثرات العقلية في إطار جماعة إجرامية منظمة.
و تعود حيثيات القضية، إلى تاريخ 06 ديسمبر 2016، عندما تلقت المصلحة الجهوية لمكافحة الاتجار بالمخدرات بالحجار، معلومات مفادها وجود مجموعة إجرامية تحاول بيع كمية من الكوكايين بحي قاسيو بعنابة، و باستغلال هذه المعلومات، قامت مصالح الشرطة بتفتيش منزل المتهم الرئيسي (ق.أ)، أين عثر على كمية معتبرة من الكوكايين مخبأة بإحكام بأرجاء مختلفة للمنزل، قدرت بـ50.71 غرام، كانت مهيأة للبيع في كيس بلاستيكي شفاف داخل مادة الأرز، و في غرفة الاستقبال على كيس صغير داخل الدرج يحتوى على مادة مشبوهة تقدر بـ8.10 غرام، بالإضافة إلى 7 أكياس يقدر وزنها بـ 4.36 أيضا مهيأة، كما تم حجز ميزانين إلكترونين.  و لدى سماع المتهم (ق.أ) أمام الضبطية القضائية، اعترف بوجود كميات الكوكايين في منزله، و صرح بأنه يحصل عليها من (ع.س) المغترب في فرنسا.  و على إثرها قاموا بتفتيش منزل المتهم بحي ريزي عمر، ليعثروا على كمية من المخدرات تقدر بـ0.2 غرام، و مبلغ مالي قدره 8000 دج، و ورقة نقدية من فئة 20 أورو، لدى توقيف (ق.س) اعترف بأن المخدرات التي ضبطت بمنزله اقتناها من أجل الاستهلاك الشخصي، مصرحا أمام هيئة محكمة الجنايات بأن تصريحات (ق.أ) غير صحيحة، و أشار إلى وجود خلاف عائلي بينهما بحكم أنه ابن خالته. و بناء على تصريحاتهما، تم التعرف على هوية المتهمين (ب.ع.غ) و (ف.م) اللذان يعملان على ترويج الكوكايين في وسط الأحياء الشعبية . و انطلاقا من اعترافات المتهمين الرئيسيين، قامت ذات المصالح بتفتيش منزليهما، ليتم العثور على علب دواء من نوع «ليريكا» تحتوى على 224 قرصا، و مبلغ مالي قدره 28 ألف دج داخل منزل جدة المتهم (ف.م)، فيما كانت عملية التفتيش سلبية بمنزل المتهم (ب.ع.غ)، كما أنكرا المتهمين تعاملهما مع الموقوفين في قضية ترويج الكوكايين

 

 

 

Print Friendly