t__l__chargement_841905771

سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية سطيف خلال الـ 48 ساعة الأخيرة 46 حريقا منها 38 حريقا، طالت المساحات الغابية والمحاصيل الزراعية خاصة بالمناطق الشمالية من الولاية، نصفها تم إخمادها في بدايتها دون أن تتسبب في خسائر كبيرة، والبقية تطلبت مجهودات كبيرة للسيطرة عليها ثم إخمادها ومنه حماية حياة السكان وممتلكاتهم، حيث سخرت كل الوسائل البشرية والمادية التابعة لكل الوحدات العملية بالتعاون مع مصالح الغابات، وقد قدرت الخسائر المسجلة في احتراق حوالي 5 هكتار من أشجار الصنوبر الحلبي، 9 هكتار من الأدغال ، 383 شجرة مثمرة، 510 حزمة تبن، 10 هكتار من حقول القمح القائم، 42 هكتار من الأحراش، 02 قنطار من محصول القمح، 44 هكتار من الحشائش وبقايا حقول الحبوب، آلة حصاد ودرس و22 صندوق لتربية النحل، مست خاصة المناطق الشمالية من الولاية على غرار “قرية كرجانة” قنزات، “ثانوربة” ببني ورثيلان، “مشتة شوقي” بجميلة، “دوار بني مسالي” بواد البارد ” و “دوار لعوامر” بعموشة، ” قرية المهدية” بعين آرنات، “دوار إينفيلن” و”دوار بوحريق” بعين السبت، “دوار اولاد قاسم” بقلال، “مشتة بوسنام” بالدهامشة، “مشتة عين الصفا” بعين الروى، “قرية جرمان” بالعلمة، “مشتة مرجة الصيد” بأولاد عدوان. فيما تبقى عمليات الحراسة والإخماد متواصلة لبعض الحرائق الهامة على غرار حريق غابة بـ “قرية أوسر” بتراب بلدية عين القراج الذي تسبب مؤقتا في إتلاف مساحة حوالي 20 هكتارا من أشجار الصنوبر الحلبي، حوالي واحد هكتار من أشجار الزيتونوحريق غابة بالمكان المسمى “إيغيل مالك” بتراب بلدية بني ورثيلان الذي تسبب في اتلاف أزيد من 15 هكتار من أشجار الصنوبر الحلبي وقد جندت لها الوسائل اللازمة بقيادة مدير الحماية المدنية للولاية وقادة الوحدات لأجل إخمادها، وحريق غابة ثالث بالمكان المسمى تاقنطوشت بتراب بلدية بوسلام الذي أتى على مساحة حوالي 80 هكتارا من الأدغال وهو متحكم فيه. 

صبايحي مونية

 

 

Print Friendly