const_781612211

في إطار مجهودات مصالح أمن ولاية قسنطينة في محاربة مختلف أنواع الجرائم، تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضري التاسع بالتنسيق مع الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية قسنطينة من فك خيوط قضية جزائية تتعلق بالتبليغ عن جريمة وهمية. القضية تعود إلى تاريخ 08 جويلية الجاري في حدود الساعة التاسعة ليلا أين تقدمت من الضبطية القضائية بالأمن الحضري التاسع سيدة  من أجل التبليغ عن إختفاء إبنتها البالغة من العمر 24 سنة، كما تقدم بعدها خطيب الفتاة من أجل التبليغ عن تلقيه رسالة نصية عبر هاتفه النقال مفادها أن الفتاة تم إختطافها ولن ترجع إلا بعد دفع فدية 100 مليون سنتيم. عليه تم فتح تحقيق في القضية إختطاف وطلب فدية مع تكثيف ونشر الأبحاث عبر كامل ربوع الوطن من أجل إيجاد الفتاة، حيث كللت المساعي بتحديد تواجدها على مستوى فندق بولاية مجاورة برفقة شخص آخر، مما جعل الضبطية القضائية تمدد الإختصاص لإحضار الفتاة ومرافقها. التحقيق المفتوح في القضية سمح باستخراج الرسالة النصية التي بينت أن الفتاة هي من أرسلتها من هاتفها النقال إلى خطيبها، وأنه لا وجود لقضية الإختطاف وإنما هي من خرجت بطوع أمرها.

Print Friendly