arrestation_324913940

تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأولاد  منديل التابعة لكتيبة الدويرة بالعاصمة من القبض على المسمى (م.س) 16 سنة  المتورط في جريمة قتل راح ضحيتها شخص يبلغ من العمر 50 سنة  حسب ما ذكره بيان  للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر. و تعود  وقائع القضية إلى تاريخ 15 من هذا الشهر أين تلقت  الفرقة الإقليمية بأولاد منديل مكالمة هاتفية من طرف احد المتورطين مفادها  انبعاث دخان كثيف من احد المنازل  و بعد أن تنقلت الفرقة برفقة الحماية المدنية إلى عين المكان عاين عناصر الدرك الوطني بعد إخماد النيران وجود جثة  تعرضت للحرق جزيئا و بها آثار للطعن بواسطة آلة حادة بمختلف أنحاء الجسم. وواصل البيان أن الفرقة باشرت فور ذلك تحرياتها للإيقاع بالمتورط في هذه  الجريمة و الكشف عن الملابسات الحقيقية للحادثة. و بتاريخ 20 من الشهر الجاري تم القبض على المشتبه به بمحل  إقامته بحي باب الوادي و اقتياده إلى مقر الفرقة لإستكمال إجراءات التحقيق،  أين اعترف فعلا انه بتاريخ الحادثة التقى بالضحية على شاطئ البحر ورافقه إلى  محل إقامته بأولاد منديل، حيث تناولا المشروبات الكحولية لتحصل بعد ذلك بينهما  مناوشات قام على إثرها المشتبه فيه بتوجيه عدة طعنات للضحية بمختلف أنحاء  الجسم وبعدها قام بإضرام النار في محاولة منه لطمس معالم الجريمة. وأوضح البيان انه من المنتظر تقديم المشتبه فيه أمام العدالة.

 

 

Print Friendly