xd-1-626x380

تسببت  الرياح  التي وصلت سرعتها إلى ما يقارب 60 كلم/سا  بولاية  سطيف، في إتلاف العشرات من البيوت البلاستيكية المخصصة لزراعة الخضروات. هذه الخسائر كانت كبيرة بالمناطق  والمشاتي الجنوبية لعاصمة الولاية، على غرار المشاتي التابعة لبلدية بئر حدادة ، عين آزال ،  و قلال ذات الطابع الفلاحي والتي يتم بها الإعتماد على زراعة  البيوت البلاستيكية، اظافة إلى انهيار العديد من الإسطبلات المخصصة لتربية المواشي وكذا منها التي تستعمل لتربية الدواجن خاصة منها في منطقة حمام السخنة، حيث أبدى الفلاحون تذمرهم  شديد جراء الخسارة التي تكبدوها، أين عبر أحد الفلاحين الذي يملك أكثر  من 40 بيت بلاستيكي عن تذمره الشديد جراء تعرض النصف منها إلى تحطم كلي، ليضيف هذا الفلاح  الخسائر التي تكبودها أثناء الموسم الفلاحي المنصرم بسبب نقص في الانتاج والانهيار في الأسعار في الكثير من المنتجات الزراعية  مما أثر بالسلب عليهم، خاصة  وأن معظم الفلاحين لم يقوموا بتأمين ممتلكاتهم الفلاحية .

صبايحي مونية

 

Print Friendly