2017-07-2313-22-27.595794-port-555x318

لجأت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني إلى  إقحام فرق مبحرة على مستوى البواخر القادمة إلى الجزائر خاصة من فرنسا و اسبانيا لتسهيل إجراءات دخول أبناء الجالية الجزائرية إلى ارض الوطن خلال  العطلة الصيفية.  و في هذا الصدد وصلت بميناء الجزائر الفرقة المبحرة للأمن الوطني  قادمة من مدينة مارسيليا الفرنسية وذلك بعد تنفيذ مختلف الإجراءات الأمنية  لفائدة المسافرين القادمين إلى أرض الوطن وتسهيل عملية دخولهم في وقت وجيز، وقامت هذه الفرقة المتشكلة من سبعة عناصر بإجراء عمليات تفتيش الوثائق  والتأكد من صلاحياتها على مستوى الباخرة التي بلغ عدد المسافرين على متنها  1460 مسافر محملة أيضا ب 605 سيارة. وفي هذا الإطار أكد عميد الشرطة رئيس الفرقة الأولى لشرطة حدود الميناء بازه  مراد أن هذا الإجراء الأمني يندرج في السياسة المتبعة من المديرية العامة  للأمن الوطني الرامية “لتحديث وعصرنة شرطة الحدود”، ولهذا الغرض أعدت جملة من الترتيبات الأمنية من بينها  إقحام الفرقة المبحرة و تزويدها بمحطات بيومترية على مستوى بواخر المسافرين  للقيام بالمراقبة الحدودية و وثائق المسافرين انطلاقا من مارسيليا إلى الجزائر  العاصمة.

 

 

Print Friendly