Ministre._2

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد الطاهر حجار أن مشروع القطب الجامعي الجاري انجازه بمدينة سيدي عبد الله والذي سيوفر 20 ألف مقعد بيداغوجي و11 ألف سرير جديدين يعد “قطبا عصريا حديثا يتماشى والمعايير المعمول بها دوليا، بحيث يضم عدة تخصصات، لكن يغلب عليه الطابعان العلمي والتكنولوجي، وأوضح الوزير خلال زيارة تفقد للإطلاع على وتيرة انجاز مشروع الجامعة والإقامة الجامعية بمدينة سيدي عبد الله رفقة والي ولاية الجزائر السيد  عبد القادر زوخ أن هذا القطب الجامعي الكبير الذي يتشكل من خمس كليات متعددة التخصصات سيوفر 20 ألف مقعد بيداغوجي و11 ألف سرير، مشيرا إلى أن نسبة الانجاز به تختلف من كلية إلى أخرى في حين تجاوزت نسبة الانجاز في الإقامة الجامعية 90 بالمائة لكنها  تحتاج فقط إلى روتوشات أخيرة لتكون جاهزة قريبا، أما الهياكل البيداغوجية بهذه الجامعة فتتشكل من خمس كليات وهي كليات الإعلام  والاتصال وعلوم  الطبيعة والحياة وعلوم الأرض والكون والى جانب كليتي علوم الهندسة والعلوم الأساسية المطبقة ومكتبة مركزية ومخبر للبحث العلمي، إلى جانب مطاعم وقاعات للمحاضرات والمطالعة، حيث جهزت بوسائل حديثة إلى جانب إدراج الطاقات المتجددة، مؤكدا بان مثل هذه المشاريع العلمية الهامة سيتم انجازها مستقبلا في مناطق أخرى من الوطن لاسيما بالجنوب الكبير.      

 

Print Friendly