9912095-16063337

تمكنت فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية قسنطينة، من تفكيك جمعية أشرار تتكون من 04 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 41 و 66 سنة من بينهم إمراة، لتورطهم في قضية تكوين جمعية أشرار، التزوير و استعمال المزور و حيازة وثائق إدارية مختلفة مستنسخة، حيازة وصفات طبية و وثائق على بياض بها أختام لاستغلالها في الحصول على المؤثرات العقلية. وقائع تعود القضية إلى تاريخ 24 جويلة 2017 على اثر معلومات وردت إلى قوات الشرطة لذات الفرقة مفادها قيام احد الأشخاص بترويج المؤثرات العقلية على مستوى وسط المدينة، التحريات و الأبحاث المكثفة مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه و مكان نشاطه ليتم توقيفه بعد خطة عملية محكمة على مستوى حي قايدي عبد الله ، بإخضاعه للملامسة الوقائية عثر بحوزته على 03 قارورات من المؤثرات العقلية بالإضافة إلى 67 قرصا من مختلف الأنواع ، ليتم تحويله إلى مقر أمن الولاية. التحقيق المفتوح من قبل عناصر الفرقة و بتفتيش مقر إقامته بالمدينة الجديدة علي منجلي تم حجز (جهاز إعلام آلي ، سكانير، 02 بطاقات رمادية ورخصتي سياقة مزورتين، دفتر وصفات طبية فارغة مختومة لمؤسسات استشفائية عمومية، وصفات طبية مختومة خاصة بأخصائيين في الأمراض العصبية مهيأة للتزوير، بطاقة تعريف مستنسخة، بالإضافة إلى تصريح بالبيع خال من البيانات ويحمل ختم)، كما قاد التحقيق مع المشتبه فيه إلى تحديد هوية شريك آخر تم توقيفه هو الآخر على مستوى وسط المدينة و  توقيف شريكين آخرين على مستوى حي سيدي مبروك. العملية النوعية التي قامت بها فرقة مكافحة المخدرات مكنت من توقيف 04 أشخاص و حجز كمية من المؤثرات العقلية ووثائق رسمية مزورة و كذا وصفات طبية بالإضافة إلى معدات تستغل في عملية التزوير. بعد الانتهاء من انجاز ملف إجراءات جزائية تم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المحلية.

 

 

Print Friendly