سعد رمضان و راضية منال

أمتع الفنان اللبناني سعد رمضان و الجزائرية  راضية منال الجمهور في السهرة الخامسة لمهرجان  جميلة العربي في طبعته الـ13 التي يحتضنها إلى غاية 27 جويلية الجاري الموقع  الأثري لهذه المدينة (شرق سطيف) بباقة من الأغاني المتنوعة لبت مختلف الأذواق، و كان الافتتاح مع اكتشاف برنامج ستار أكاديمي الفنان اللبناني سعد رمضان  الذي أدى غنى بروعة باقة من الأغاني لمدة فاقت الساعة روى فيها عطش محبيه على  غرار “يا اللي مذوبني” و “عم نام عالواقف” و “طالعة من بيت أبوها” من التراث  اللبناني و “ما زال ما زال” و “واش تسوا الدنيا بلا بيك” للفنان الجزائري  الراحل الشاب عقيل و أغنية “بلادي هي الجزائر و عليها راني حاير” للشاب مامي  حيث أداها بصوت واحد رفقة الجمهور المتكون في غالبيته من العائلات بالإضافة  إلى أغاني شبابية مغربية “واعرة” و أخرى بطابع الموال و الدبكة اللبنانيين،       و كان سعد رمضان قد أعرب في ندوة صحفية قبل الحفل عن سعادته للمشاركة للمرة  الثالثة في هذا المهرجان معبرا عن إعجابه  بالأغنية الجزائرية التي أصبحت-كما  قال معشوقة في لبنان، بعد ذلك جاء دور فرقة السانكوبس للموسيقى العصرية بقيادة عباس بن سعدون قبل  أن تتواصل فعاليات السهرة مع الفنان سمير العاصمي الذي أطرب الجمهور بأغنية  “ريم الريمات يا ريمة” و “لسود مقروني” و “حالي مضرور يا بوطيبة داويني” بلحن  رائع و موسيقى عصرية أضفت على هذه الأغاني التراثية الكثير من الجمال استحسنه  كثيرا جمهور كويكل الذي رد بالتصفيق و الرقص، و واصل سمير العاصمي إمتاع محبيه بأداء أغنية المطرب رابح درياسة “يا  العوامة” و “لكان يديرو عليك باب حديد” للأوركسترا الوطنية ببرباس (أو  أن   بي) و اللتين رددهما معه الجمهور .         من جهتها أرقصت الفنانة راضية منال الجمهور بمجموعة من الأغاني بطابع  السطايفي على غرار “توحشت سطيف العالي” و “المكتوب الداني” و “هاتلي برادة  تاي” و كذا الأغنية المؤثرة “اسمحيلي يا لميمة”.        كما سار على نفس منوال راضية منال فنانا الأغنية السطايفية المغني عماد أمير  و الشاب فارس اللذين رقصا و أرقصا الجمهور بأغاني سطايفية متنوعة تجاوب معها  الجمهور تارة بالزغاريد و تارة أخرى بالتصفيق و الترديد حتى نهاية السهرة صباح  اليوم.           و ستتواصل فعاليات مهرجان جميلة العربي المنظم من طرف الديوان الوطني للثقافة  و الإعلام ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء مع الفنانين الجزائريين الشاب بلال و  رضا سيكا و حكيم صالحي و نورة قناوة

 

Print Friendly