وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي

شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية  السيد نور الدين بدوي خلال لقاء جمعه بإطارات الوزارة على ضرورة إشراك كل الجهات المعنية و بقوة في إثراء أكثر لمشروع القانون المتعلق بالأحزاب بالإضافة إلى  استشارة القانونيين والمختصين لتكون عصارة الجهد ذات منفعة وفائدة تعم جميع  المعنيين وترقي العمل السياسي وتطوره وتدعمه. وبعد ذكره للتحسينات الملموسة التي تصب في تطوير الأداء و تسهيل عمل الشركاء  السياسيين  أكد الوزير على أهمية العمل على تعميق الإصلاحات للسماح للأحزاب  بالقيام بمهامها المخولة قانونا بأريحية من جهة وتسهيل التعامل وضبط الأطر  والقوانين الصارمة من جهة أخرى.

القضاء على مستغلي الشواطئ والمواقف العشوائية

 واستمع الوزير خلال الاجتماع كذلك إلى تقرير قدمه أعضاء اللجنة والمعنيين  بالولايات الساحلية حول الاستغلال العشوائي للشواطئ ومواقف السيارات من طرف  انتهازيين وعن المخيمات الصيفية ونظافة المحيط والترفيه والقوافل و النشاطات الثقافية.  وتؤكد الأرقام المقدمة نتائج جد مرضية، مقارنة بما قبل الأسبوعين الماضيين  حيث تم بسط سلطان القانون وشهدت عمليات تدخلات المفتشين ومختلف الأسلاك الأمنية نتائج ايجابية سمحت بالقضاء على مستغلي الشواطئ والمواقف العشوائية.  ودعا السيد نور الدين بدوي  في هذا الإطار إلى مواصلة ومضاعفة الجهد حتى القضاء النهائي على  ظاهرة استغلال الشواطئ والمواقف العشوائية، مشيرا إلى انه تم تسخير كل  الإمكانيات المادية والبشرية والأمنية، مؤكدا أن بعض المتواطئين سيتحملون  مسؤولياتهم كاملة وأنه سيعمل بكل الطرق والوسائل المتاحة للقضاء على هذه  الظواهر.

 

 

 

Print Friendly