eau_950482604

أوضح المدير المحلي للموارد المائية بولاية خنشلة السيد محمد بوجلطية أنه سيتم تجديد كل قنوات المياه الخاصة  بالتوصيل و الجر و الربط القديمة المصنوعة من مادة “الأميونت” المضرة بالصحة و ذلك بشكل كلي ببلدية قايس مركز. كما ستشمل هذه العملية التي تطلبت غلافا ماليا بقيمة 600 مليون د.ج تجديد جزء  هام من قنوات توزيع المياه المتمثلة في المحاور الرئيسية و الثانوية داخل  النسيج العمراني بمدينة قايس. وتمتد شبكة القنوات التي سيعاد تأهيلها على طول 46 كلم لتشمل العملية عديد  الأحياء عبر المدينة التي يعاني سكانها من تذبذبات في التزود بمياه الشرب بسبب قدم واهتراء الشبكة ما يؤدي في بعض الأحيان إلى اختلاط مياه الشرب بالمياه  المستعملة الأمر الذي يعرض صحة السكان إلى الخطر. وأضاف مدير الموارد المائية بأن بلدية قايس ومن أجل منحها استقلالية في  التزود بالمياه الشروب يجري بها حاليا إنجاز خزان مائي بسعة 5 آلاف متر مكعب يأتي  ليضاف إلى الخزانين اللذين يمونان السكان بسعة  2000 متر مكعب لكل منهما.

 

Print Friendly