داغر يعيد رواية مجهولة لفرنسيس

أصدر الشاعر والروائي اللبناني شربل داغر كتابا جديدا حقق فيه رواية مجهولة لفرنسيس مراش (1836-1874) تعود إلى العام 1872، بعنوان “دُرُّ الصَّدف في دُر الصُّدف”. وصدر الكتاب الجديد عن دار الفرابي في بيروت، ويعتبر فرنسيس بن فتح الله بن نصر الله مراش، المعروف أيضا باسم فرنسيس مرّاش الحلبي، أحد أبرز كتاب وشعراء النهضة العربية السوريين، بالإضافة إلى كونه طبيبا، واشتمل الكتاب الذي صدر في 344 صفحة من الحجم المتوسط على الرواية الأصلية، بعد أن عاد داغر في تحقيقها النقدي إلى طبعتين مختلفتين، تعود أولاهما إلى المؤلف نفسه، وصدرت عن “مطبعة المعارف” ببيروت في العام 1872، أما الثانية فقد تكفل بنشرها شاهين مكاريوس في مجلته “اللطائف” في القاهرة عام 1886، وأطلق داغر على هذه الرواية تسمية “الرواية المجهولة” بعد أن تحقق من أن الدراسين لم يعنوا بها، في حين انصرفوا إلى طبع كتاب “غابة الحق” لمراش أكثر من ثماني مرات، بالإضافة أنهم درسوه بتوسع في بدايات السرد العربي، وما استوقف داغر هو أن “غابة الحق” تتمتع ببناء حكائي خفيف”، منصرفة إلى شواغل فكرية بينة، بينما “يتكفل بالرواية الثانية بناء سردي صريح، من دون أي لبس أو تحوير أو استلحاق”، وتقوم الرواية المنشورة على بناء مزدوج بمعنيين، فهي تروي حكايتين متعالقتين، كما تجمع في بنائها الفني بين أسلوبين سرديين، الحكي المتوارث والرواية الأوروبية. وحقق داغر الرواية من دون أن يخل بلغة مراش كما وردت، وأجرى تحليلا مستفيضا لها، مدرجا إياها في بدايات السرد العربي الحديث.

 

Print Friendly