19159575_BG2

أصبحت منابع المياه الجوفية المنتشرة بعديد  مناطق سوق أهراس الحدودية تسهم “بصورة فعالة” في تموين سكان البلديات الـ26  التي تعدها الولاية بمياه الشرب. وفي ظل تراجع منسوب مياه سد عين الدالة الممون الرئيسي للولاية ولبلديات كل  من الونزة ولعوينات (تبسة) وعين ببوش وعين البيضاء (أم البواقي) (من 60 مليون  متر مكعب إلى 12 مليون متر مكعب حاليا)، يبقى سكان عديد مشاتي وبلديات الولاية  يعتمدون جزئيا في تموينهم بالماء على المياه الجوفية في انتظار استكمال ملء سد  وادي ملاق ببلدية وادي الكباريت والانتهاء من أشغال إنجاز سد واد جدرة. وتضم الطبقة الجوفية للمياه بولاية سوق أهراس أزيد من 70 بئرا، تمتد انطلاقا من بلدية ويلان إلى غاية بئر بوحوش مرورا ببلدية تاورة وتشكل بذلك موردا  أساسيا” لتموين أزيد من 12 بلدية بالمنطقة. ولتدعيم قدرات التموين بمياه الشرب تم إنجاز 6 آبار عميقة تمون سكان بلديات  لخضارة وعين الزانة وعين سلطان ومداوروش بالمياه إلى جانب إنجاز 140 ألف متر  طولي من القنوات عبر 10 بلديات بهذه الولاية. ومكنت دراسة هيدروجيولوجية معمقة قام بها مطلع جانفي الأخير عدد من مهندسي  وتقنيي مصلحة تعبئة الموارد المائية بالولاية من اكتشاف حوض مائي بمنطقة  القدران ببلدية مداوروش وهو الحوض المتربع على 48 كلم مربع وهو الحوض الثاني  بعد حوض تاورة.

 

Print Friendly