douze__2__727526941

استمتع جمهور شاطئ  بني حواء بعكاظية الشعر ووصلات موسيقية صحراوية منظمة بمبادرة من الجمعية  الوطنية لتنظيم سباقات الهجن من تندوف والنقابة الوطنية للفنانين بالشلف. وأوضح رئيس جمعية سباقات الهجن (الإبل السريعة) بتندوفي عبد الله بوعامي  أن تنظيم هذه السهرة الفنية التي حملت شعار لنحافظ معا على الذاكرة الجماعية  تزامنا واحتفالات يوم المجاهد جاء ليحافظ على الموروث الثقافي اللامادي 

والتراث الجزائري خصوصا بين مناطق الشمال والجنوب، وأشار السيد بوعام إلى أن تنظيم مثل هذه التظاهرات الثقافية سيسمح باكتساب 

مناعة ثقافية لدى جيل اليوم تحميه من التأثيرات الخارجية ومفاهيم التطرف 

والعنصرية مؤكدا على ضرورة خلق فضاءات تواصل بين مجتمعات الشمال والجنوب،ومن جهته اعتبر الشاعر منصور مختاري بأن تنظيم هذه السهرة الفنية مزج بين قيم  الترفيه الفني على مصطافي الشاطئ وتشجيع الأدب المحلي وكذا الموسيقى الصحراوية  بالإضافة إلى المحافظة على الذاكرة الوطنية وتخليد تاريخ نضال الشعب الجزائري، واستمتعت العائلات التي قصدت شاطئ بني حواء بمقاطع شعرية لأدباء محليين على  

وقع أنغام العود الصحراوية وسط امتزاج للثقافة العربية و الامازيغية وكذا 

الصحراوية وهو ما لقي تجاوبا من الحضور الذي غصت به مقاعد الخيمة التقليدية، كانت فرصة مواتية لاكتشاف الموسيقى الصحراوية والاستماع إلى عديد القصائد  التاريخية والمحلية لأجيال مختلفة من الأدباء يقول السيد عماري من ولاية  البليدة فيما ترى الحاجة زهور أن الأجواء التقليدية دليل على تمسك الجزائري  بكل ما هو اصيل وله علاقة بالهوية الوطنية.

 

 

 

 

Print Friendly