الشرطة

مواصلة لمساعيها الرامية إلى تعزيز أواصر الشراكة ومد جسور التواصل مع مختلف أطياف المجتمع، مع اعتماد أحدث طرق التواصل والتحاور واستغلال مختلف الدعائم والوسائط حتى الافتراضية منها، من أجل إستقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين بغية التقرب منهم وحصر إنشغالاتهم ذات البعد الأمني، أطلقت مصالح أمن ولاية سطيف على غرار الـ 48 أمن ولاية، إحدى الفضاءات الاتصالية الجديدة المتمثلة في برنامج إذاعي تفاعلي يبث أسبوعيا على أثير الإذاعة المحلية يعنى بالجانب الأمني، يحمل عنوان “منبر الأمن الوطني”. هذا المولود الإعلامي الجديد إرتأت مصالح أمن ولاية سطيف أن تطلقه بمناسبة إحياء ذكرى بسط السيادة على الإذاعة والتلفزيون، حيث يأتي تجسيدا لرؤية عناية السيد اللواء المدير العام للأمن الوطني، المتفتحة التي تراهن على أن يكون جهاز الأمن الوطني جهازا أمنيا فعالا في مجال إختصاصاته، متفتح على جميع الأصعدة، هذا وقد أشرف السيد رئيس أمن ولاية سطيف مراقب الشرطة آخريب محمد، على تنشيط أولى أعداد هذه الحصة التي كانت ناجحة بكل المقاسييس، خاصة وأن لها شق يعنى بالإستماع لإنشغالات المواطن ذات البعد الأمني والرد عليها دون أية مشكلة. الحصة تبث أمسية كل يوم اثنين في حدود الساعة الرابعة والربع مساءا مدتها ساعة من الزمن، يعدها وينشطها رئيس خلية الاتصال والعلاقات العامة، ملازم أول للشرطة عيساني عبد الوهاب، وتضم 03 أركان، ركن يناول مواضيع متعددة ومتشعبة وجد هامة تتخللها نصائح للمواطنين، ركن يعنى باستقبال المكالمات وحصر انشغالات المواطنين ذات البعد الأمني، وركن أخير يخصص لتقديم الإجابات على أسئلة المواطنين الواردة خلال الأعداد السابقة، هي حصة إذاعية محترفة لقيت إستحسانا كبيرا لدى المواطنين خاصة متتبعي الإذاعة الجزائرية من سطيف.

Print Friendly