timthumb
عاش انصار مولودية العلمة هذه الصائفة على اعصابهم خاصة بعد غموض الرؤيا بخصوص قيادة النادي فبعد انسحاب سعيدي من قيادة الفريق في منتصف الموسم الماضي تدخلت بلدية العلمة بقيادة رئيس المجلس الشعبي البلدي توفيق حشاني لانقاذ الفريق بعد ان دخل في دوامة من النتائج السلبية حيث قام هذا الاخير بتعيين ديركتوار مكون من نواب من البلدية وعدد من الحرس القديم للنادي ممثلين في صورة طارق زعبوب و رشيد الميلي عابد عبد السلام وعدد من رجال الخفاء وكان من بينهم الرئيس السابق للنادي هرادة عراس حيث نجح هذا الديركتوار في انقاذ النادي في موسم من اسواء المواسم التي مرت بها البابية وبعد نهاية البطولة وبعد التصريح الذي ادلى به رئيس البلدية ورئيس الدائرة للاعلام  بخصوص الاسراع في تعيين ادارة لقيادة النادي وارجاعه لمكانته الاصلية في القسم الاول الا ان الرياح اتت بما لا تشتهي السفن فطفت على السطح مشاكل جديدة وديون كثيرة مما اثرت على قيام ادارة جديدة في اسرع وقت ممكن الا ان البلدية واصلت العمل الا ان نجحت صبيحة اليوم الاحد 01 جويلية 2018 في وضع خارطة طريق حيث تم من خلالها بالمجمع الثقافي جيلاني مبارك انعقاد الجمعية العامة للشركة الرياضية مولودية شباب العلمة وتم تعيين إدارة جديدة برئاسة هرادة عراس و سمير رقاب نائب للرئيس اضافة الى طارق زعبوب وحسين بورديم وصالح كراوشي  وكان تعيين الرئيس السابق للبابية على رأس الشركة الرياضية للبابية كجرعة اكسجيين للشارع الرياضي الذي سئم من الضبابية التي تسود النادي .
Print Friendly